الأربعاء، 26 نوفمبر 2014



قام مصنع سامسونج مصر ببني سويف مؤخرًا بالإعلان عن بدء تصدير شاشات كمبيوتر محلية الصنع لعدد من الدول الأوروبية، بالإضافة لوجود خطط للتوسع في نشاطات المصنع التصديرية لتشمل بعض الدول في آسيا وأفريقيا. جدير بالذكر أن مصنع سامسونج مصر هو أول مصنع تقوم الشركة بإنشائه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا . 

وقد علق السيد/ كينام لي، مدير مصنع سامسونج مصر، على آداء المصنع المشرف وتصديره لمنتجات محلية الصنع قائلا "منذ افتتاح المصنع في يوليو 2013 ونحن نعمل بكل جهدنا لتصنيع أحدث الشاشات وأفضلها جودة في السوق، حيث تمتلك سامسونج من الخبرة والمعرفة ما يجعلها رائدة في مجال تصنيع الشاشات ليس فقط على المستوى المحلي، بل على المستوى العالمي أيضًا. لقد قامت سامسونج باختيار السوق المصرية لضخ استثماراتها الضخمة التي بلغت 1.8 مليار جنيه مصري؛ إدراكاً منها لمكانة مصر باعتبارها من أهم وأكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ومن المتوقع أن يساهم هذا المصنع في دعم الاقتصاد المصري بشكل كبير، حيث نهدف من خلاله لتحويل مصر إلى مركز لتصدير منتجات سامسونج. وقد بدأنا بالفعل في تحقيق ذلك منذ نوفمبر 2013، حيث بدأنا في تصدير شاشاتنا المصنعة محليًا لكل من هولندا وسلوفاكيا، حيث قمنا بتصدير حوالي 10,000 شاشة كمبيوتر حتى الآن."

بالإضافة إلى ذلك فمن المتوقع أن يبدأ مصنع سامسونج مصر التصدير لكل من الأردن والسعودية وليبيا والجزائر والمغرب خلال 2014. جدير بالذكر أن المصنع مزود بأحدث الآلات والمعدات التي تعمل وفق أفضل الأساليب التكنولوجية لضمان تقديم منتجات ذات جودة متميزة وأداء فريد. وبدلا من تجميع المنتجات المصنعة بالخارج، يقوم مصنع سامسونج مصر بتصنيع الشاشات كلياً. تضم شاشات الكمبيوتر التي يتم تصديرها طرازين من حجم 18.5 بوصة و19.5 بوصة وتعمل بتقنية LED.

لقد قام المصنع بإنتاج نصف مليون شاشة تلفزيون وشاشة كمبيوتر بنهاية عام 2013، حيث تم امداد السوق المحلية بحوالي 79% من إجمالي شاشات الكمبيوتر المنتجة في حين تم تصدير النسبة المتبقية (21%). كما تعمل سامسونج على زيادة حجم الانتاج ليصل الى ثلاثة أضعاف حجم الإنتاج الحالي بنهاية عام 2014، حيث يبلغ معدل النمو السنوي لإنتاج المصنع حالياً 184%، ويستهدف المصنع الوصول إلى إجمالي حجم إنتاج يبلغ 8 ملايين جهاز بحلول عام 2017.

يوفر مصنع سامسونج ما يقرب من 1,000 فرصة عمل مباشرة وآلاف فرص عمل غير مباشرة للمصريين من سكان بني سويف وخارجها. جدير بالذكر أنّ اختيار سامسونج لمحافظة بني سويف لإقامة المصنع جاء من منطلق إدراك الشركة للدور الكبير الذي يمكن أن يقوم به صعيد مصر وسكانه في تطوير القطاع الصناعي المحلي، والدفع بمصر لريادته على المستوى الإقليمي أيضًا.

جميع الحقوق محفوظة ل مدونة الاصبحي